إرتفاع أسعار الوجبات الغذائية والحلويات بات قريباً

قال نقيب أصحاب المطاعم والحلويات الاردنية رائد حمادة « ان النقابة بصدد توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة العمل لرفع نسبة الاستقدام في قطاع المطاعم ومحال بيع الحلويات من العمالة العربية الوافدة لتكون بنسبة (60) بالمئة بدلا من (45) بالمئة، واستقدام عمالة غير عربية وبنسبة من (15 الى 25) بالمئة.

ونوه حمادة، انه سيصار قريبا الى تعديل اسعار بعض الوجبات الغذائية والحلويات التي وصفها بالمتدنية بما يضمن حق صاحب العمل والمستهلك معا ويراعي التغيرات التي تطرأ على اسعار المواد الاولية والكلفة التشغيلية بشكل عام.
واكد حمادة، معارضة النقابة تضمين المطاعم للعمالة الوافدة او انشاء مطاعم جديدة من قبل اشخاص غير مؤهلين لهذا العمل، حتى لا تتضرر سمعة الوطن الذي يعتبر من قبل منظمة الصحة العالمية والجهات الرقابية الاخرى اقل دولة في مجال التسممات الغذائية فاضحت المطاعم الاردنية تضاهي المطاعم بادائها الكثير من المطاعم العالمية، مشيرا الى ان النقابة ستتابع الالتزام بذلك للتصدي لهذه الظاهرة التي اول ما تضر بمالكي تلك المطاعم.
وفي مداخلات لهم، اوضح اصحاب مطاعم ومحال حلويات، ان النقابة لا تقوم بالدور المأمول منها لخدمتهم مقابل التزامهم المالي تجاهها مقارنة بما عليه الحال في العاصمة، مطالبين بايلاء المناطق البعيدة عن العاصمة اهتماما خاصا بما يتناسب وظروف عملهم من خلال تسمية ممثلين للمحافظات في مجلس النقابة اضافة الى توحيد الجهات الرقابية وتخفيض الرسوم السنوية المستحقة على اصحاب العمل تجاه النقابة، كما طالبوا بتسهيل اجراءات استقدام العمالة الوافدة.

وفي رده على تلك المداخلات، اوضح النقيب، ان النقابة تسعى باستمرار للارتقاء بادائها لخدمة منتسبيها من حيث اعفائهم من ضريبة المبيعات وتسهيل معاملاتهم المختلفة لدى وزارة العمل، معتبرا ان عدد منتسبي النقابة في حدوده الدنيا، حاثا اصحاب المطاعم على الانضمام للنقابة بما يعزز امكاناتها لخدمة القطاع وكذلك النظر في تخفيض الرسوم التي يدفعونها للنقابة لتكون (25) دينارا.

-الراي