ما هو الفريق بين بيل والاخرين ؟

مضى يومان على نهاية لقاء الديربي الذي جمع اتلتيكو مدريد وجاره ريال مدريد في ديربي العاصمة الاسبانية، ولا تزال ردود الفعل الجماهيرية على اللقاء مستمرة والانتقادات والإشادات حاضرة من الطرفين.

غاريث بيل النجم الويلزي كان له نصيب الأسد من انتقادات جماهير ريال مدريد، ويشاركه فيها زميله كريم بنزيمة بعد أدائهما المحبط في الديربي.

اللوم الأكبر الذي وجهته الجماهير البيضاء للاعبها الويلزي، كان بسبب الفرصة السهلة التي سنحت له في بداية الشوط الأول من اللقاء، التي انفرد على إثرها مع حارس المرمى أوبلاك دون مضايقة من المدافعين، وفي موقف سانح للتسجيل ولكن بيل أضاعها بطريقة غريبة وهو يسددها في جسم الحارس رغم امتلاكه لعدة حلول كان يمكن استخدامها وتسجيل هدف كفيل بتغيير حظوظ فريقه بالتأهل.

بالأمس سنحت فرصة مشابهة للتي أضاعها بيل في الديربي، هذه المرة في لقاء بورتو وبايرن ميونيخ مع اللاعب البرتغالي ريكاردو كواريزما، الذي تعامل مع مواجهة حارس المرمى بكل ذكاء وهدوء حتى وإن كان من يقف أمامه مانويل نوير ليضعها بكل سلاسة بجانبه محرزا الهدف الثاني لفريقه.

الفارق هنا واضح بين بيل وكواريزما وأيضاً نيمار في هدفه أمام باريس سان جيرمان بالأمس، وهو طريقة إنهاء الهجمة، الويلزي يعتمد بشكل كلي على قوة التسديد وليس الدقة أو ركن الكرة كما فعل كل من نيمار وكواريزما في فرصتيهما التي سجلا منها أهداف ثمينة لفريقهم قد تكون حاسمة في حسبت الذهاب والإياب.