حفل تخرج

فيديو: طالبة أمريكية تحتج على اغتصابها بحمل “فراشها” في حفل التخرج

فيديو – ابتكرت طالبة جامعية طريقة جديدة للاحتجاج على اغتصاب زميلها في الجامعة لها إذ حملت “فراشها” أثناء حفل التخرج من أجل أن تتخذ الجامعة إجراء صارما بطرده منها.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية “دب أ”، اتهمت”إيما سولكويتش” طالبة الفنون البصرية في جامعة كولومبيا زميلها ويدعى “بول نونجيسر” بالاعتداء عليها جنسياً في السنة الثانية لها بالكلية عام 2012، حيث قامت بحمل فراشها لتجوب بها أنحاء الحرم الجامعي منذ الخريف الماضي ثم اكملت المسيرة أمس أثناء حفل التخرج؛ أملا منها بأن يؤدي هذا التصرف إلى طرد “نونجيسر” من الجامعة.

ولدى صعود إيما حاملة وزميلاتها الفراش على خشبة المسرح خلال حفل التخرج تلقت تصفيقا حادا من الطلبة، فيما غرد أحد الطلاب على حسابه الخاص تعليقا على الموقف بأن حفل التخرج شهد خريجا جديدا ويقصد به “المرتبة”.

وكانت محكمة في جامعة كولومبيا برأت “نونجيسر” من جميع التهم، مؤكدة أن اللقاء الجنسي بينهما ليست عملية اغتصاب وإنها تمت بالتراضي بينهما، وقام “نونجيسر” برفع دعوى قضائية ضد رئيس الجامعة وأستاذ الفن الشهر الماضي للسماح بالتشهير به من خلال حملها المرتبة في الجامعة.

وأوضحت إيما أن تبرئة “نونجيسر” لن تثنيها عن الاحتجاج، مشيرة إلى أن اللقاء بينهما تم بالتراضي ثم تحول إلى العنف.

ويعد الاعتداء الجنسي مشكلة متفشية في الجامعات الأمريكية، الأمر الذي دفع الرئيس باراك أوباما لإطلاق فريق عمل أوائل عام 2014 لدراسة الظاهرة، إذ تشير التقارير إلى أن واحدا من كل خمس نساء يتعرضن للاعتداء الجنسي أثناء الدراسة الجامعية.