هل تعلم ما هو سر اختلاف شكل الملابس بعد قياسها في المنزل

يجزمون دائما أن الكاميرا لا تكذب، ولكن “أماندا بلاتيل” تعلمت أن المرايا تكذب بالفعل على عكس الكاميرات.

كل امرأة تعرف ما تواجهه من أزمات داخل غرف القياس المختلفة، فعندما تختار الرداء المناسب وتقوم بقياسه تجده رائعا ومميزا، لكن عند مغادرتها وارتدائه في المنزل تجده عكس ذلك تماما، وهناك سيناريو آخر تجد خلاله المرأة الرداء غير متناسق بالمتجر وعند قياسه في المنزل تجده رائعا ومناسبا لها.

قررت “أماندا بلاتيل” اكتشاف السر وراء ذلك الاختلاف الغريب في المرايا بمساعدة لدكتورة “ميلسيا كاو”، حيث ارتدت نفس الفستان لتصور انعكاس صورتها في مرايا 10 من أشهر متاجر الماركات العالمية ببريطانيا، وقد كانت النتيجة بالفعل صادمة.

فعند النظر إلى الصور يمكنك الجزم أنها لعدد من السيدات المختلفات عن بعضهن وليست نفس السيدة مرتدية الفستان ذاته، ففى بعضها تظهر متناسقة وأخرى تبدو وكأنها حامل، فبعض المتاجر تسعى لتطبيق الخدع لتجعلك تبدين أفضل على قدر الإمكان، فإمالة المرايا للأعلى يجعلك تبدين أكثر طولا، فبالرغم من كون المرآة تبدو ملتصقة بالحائط إلا أن إمالتها لبضعة ملليمترات ستكون كافية في جعل الجسد أطول.

أضافت دكتور “كاو” أيضا أن بعض المرايا قد تجعل الوجه أكثر إشراقة، وذلك لاستخدام المتجر الإضاءة المباشرة من المتاجر التي أجرى بداخلها الاختبار
“Gap، H&M، Topshop، John Lewis، Debenhams، Zara، Fenwick، House of Fraser، M&S، Selfridges”.

ZARA  Amanda Platell Changing Room
ZARA
Amanda Platell Changing Room
DEBENHAMS 9151.jpg
DEBENHAMS 9151.jpg
TOPSHOP.jpg
TOPSHOP.jpg
GAP 8995.jpg
GAP 8995.jpg
JOHN LEWIS 9119.jpg
JOHN LEWIS 9119.jpg
H+M 8954.jpg
H+M 8954.jpg
SELFRIDGES 9180.jpg
SELFRIDGES 9180.jpg
M+S 8935.jpg
M+S 8935.jpg
HOUSE OF FRASER.jpg
HOUSE OF FRASER.jpg
FENWICK 9082.jpg
FENWICK 9082.jpg