فيديو: داعش يبث شريط لإسقاط الطائرة الروسية

على الرغم من النفي الرسمي من السلطات المصرية وكذلك الروسية لوجود عمل إرهابي تسبب في سقوط طائرة الركاب الروسية فوق الأجواء المصرية خلال رحلتها من شرم الشيخ إلى سان بطرسبرج، إلا أن صحيفة “إكسبريس” البريطانية نشرت تسجيل فيديو نسبته لتنظيم داعش، تظهر فيه الطائرة المنكوبة وهي تنفجر ثم تتهاوى في طريقها إلى الأرض.

تقريرها عن الحادث قالت إكسبريس” البريطانية: “تسجيل الفيديو المرفق كشف عنه تنظيم داعش، الذي يؤكد أنه مسؤول عن حادث إسقاط الطائرة الروسية، مما أدى إلى مصرع جميع ركابها البالغ عددهم 224 شخصاً غالبيتهم من النساء والأطفال، وعلى الرغم من ظهور الطائرة في تسجيل الفيديو وهي تحترق وتسقط إلا أن أحداً لا يعلم كيفية تدميرها”.

وأضاف التقرير الإنجليزي “التنظيم الإرهابي الموجود في سيناء الذي أعلن مسؤوليته عن حادث إسقاط الطائرة الروسية أشار إلى أن هذه العملية جاءت رداً على الغارات الجوية الروسية في سوريا، وهذا التنظيم تم تكوينه قبل عامين فقط في سيناء، وقد قام بعمليات تصفية لجنود وضباط في الجيش المصري، وكذلك ضد أجهزة الأمن، وهو على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وكشفت صحيفة “إكسبريس” عن أن قائد الطائرة لم يرسل أي إشارات استغاثة قبل سقوط الطائرة، الأمر الذي يثر الشكوك حول إمكانية تفجيرها بشكل مفاجئ، فيما أشار البروفيسور مايكل كلارك مدير المعهد الملكي إلى أن الطائرة الروسية تم تفجيرها من الداخل.

وتواصل السلطات الروسية والمصرية التحقيق لكشف ملابسات الحادث المروع، والذي يعد واحداً من أكبر حوادث سقوط الطائرات المدنية في العقد الماضي، وخلال فحصها لمكان سقوط الدائرة وما يحيط به، إكتشفت جهات التحقيق جثة لطفلة تبلغ من العمر 3 سنوات، على بعد 3.1 اميال من مكان تحطم الطائرة، ومن المتوقع أن يستمر البحث عن مزيد من الجثث، فقد لقي جميع ركاب الطائرة وطاقمها البالغ عددهم 224 مصرعهم، وتم التعرف على 163 جثة فقط حتى الآن، مما يعزز وجود المزيد من الجثث في دائرة واسعة تحيط بمكان سقوط الطائرة المنكوبة.

وأثار الحادث إهتماماً عالمياً لافتاً في الساعات الماضية، وعلى الرغم من أن التحقيقات مازالت جارية، إلا أن التحليلات السياسية والجنائية لم تتوقف على المستويات كافة، وخاصة في الإعلام الغربي الذي لا ينكر أن الحادث مازال مفتوحاً على جميع الإحتمالات، ولم تهتم هذه المصادر الصحفية والإعلامية الغربية بنفي السلطات المصرية، وكذلك الروسية وجود فعل جنائي إرهابي أدى إلى سقوط الطائرة ومصرع طاقمها وجميع ركابها.
-إيلاف