جماهير برشلونة تُفاجئ الجميع .. هذا ما قالته لرونالدو بخصوص المغرب في الكلاسيكو

لجأت جماهير نادي برشلونة التي أثثت مدرجات “الكامب نو” في لقاء الكلاسيكو إلى ترديد لازمة “رونالدو عُد إلى المغرب”، بعد الهدف الثاني الذي أحرزه النجم البرتغالي في شباك النادي الكتالوني، وفق ما أوردته العديد من المنابر الإعلامية.

 

وحسبما جاء في مقطع فيديو بثه برنامج “el dia despues “، والذي رصد تحركات هداف نادي رِيال مدريد على أرضية ملعب الكامب نو، فإن اللاعب البرتغالي قوبل بصيحات استهجان تخللتها عبارة “عُد إلى المغرب”، إبان احتفاله بهدفه الوحيد في اللقاء.

 

وعمد النجم البالغ من العمر 31 سنة إلى التردد على الديار المغربية، في مجموعة من المناسبات، في غضون الأشهر القليلة الماضية، لدواعٍ مُرتبطة بالإستجمام والترويح عن النفس وقضاء مآرب إدارية، في إطار سعيه لافتتاح مشروع بالمدينة الحمراء، استنادا إلى بعض التقارير الإعلامية.

 

وكان رونالدو قد أهدى الإنتصار إلى نادي العاصمة الإسبانية بالهدف الذي أحرزه، مُستفيدا من تمريرة عرضية، ليُراوغ الظهير البرازيلي الأيمن، داني ألفيس ويركن الكرة في شباك الحارس التشيلي، كلاوديو برافو، في الدقيقة 86′.