هذا ما فعله سائق تكسي بإمرأة لم تدفع الاجرة في عبدون

اشتكت فتاة جامعية لوسائل إعلام محلية من سائق تاكسي منعها من الخروج وأغلق أبواب السيارة ونوافذها لحبسها في عبدون.

وجاء هذا بعد أن طلب السائق أجرة توصيلها إلا أنها لا تملك المبلغ الكافي لإعطائه، الأمر الذي أثار غضبه ،حيث قام بإغلاق الأبواب والنوافذ حتى لا تخرج من التاكسي إلا بدفع المبلغ كاملاً.

ولم يقبل السائق إخلاء سبيل الفتاة إلا بعد أن أعطته هويتها لحين استرداد باقي الأجرة البالغ 75 قرشاً.

وتجدر الإشارة إلى أن الطالبة توجهت على الفور لمركز أمن المقابلين ووجهت شكوى ضد السائق الذي لا يحق له حجز هويتها.

وعلى ضوء ذلك تم الإتصال مع رئيس مركز أمن المقابلين الرائد خلدون الغويري،و قال أن هذه مخالفة قانونية وخاصة فيما يتعلق بحجز الهوية وسيتم طلبه وإتخاذ الاجراءات القانونية بحقه .

وقد قام مدير الإذاعة المقدم معن الخصاونة بالتنسيق مع الطالبة وإيصالها للمركز الأمني، حتى تتم المتابعة للاجراءات التي تم إتخاذها إنطلاقا من الشفافية الإعلامية، ومتابعة ملاحظات المواطنين بناء على توجيهات عطوفة مدير الأمن العام.