دراسة : زواج الرجل بزوجة ثانية يجعله سعيدا و غنيا و أكثر صحة!!

في أحدث دراسة تعنى بحالات التعدد الزوجي ، توصل خبراء و باحثون في جامعة شيفلد البريطانية إلى أن الزواج بامرأة ثانة يجعل الرجل سعيدا و يقوي من فرصه لتحقيق حياة أفضل خاصة في الشق المالي و المهني.

و أكدت الدراسة البريطانية التي لقيت ترحيبا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي من طرف الرجال على أن الزواج بامرأة ثانية يمنح الرجل ثقة في النفس و راحة أكبر الأمر الذي يمكنه من تحقيق كافة مشاريعه و أحلامه ، كما أن تعدد الزوجات هو سبب نسبي في السعادة و إطالة العمر و تحسن الصحة العامة للرجل و كذا حالته المادية.

و توصل الباحثون في جامعة شيفلد الشهيرة إلى أن التعدد قد يكون سر الحياة السعيدة و العمر الطويل ، وجاء ذلك بعد الإطلاع على إحصاءات أعدتها منطمة الصحة العالمية حول البلدان التى تسمح بتعدد الزوجات و النتائج الإيجابية لذلك و منها أن الزوج الذي يقترن بأكثر من امرأة يزداد عمره بنسة 12 % أكثر من أقرانه غير المعددين.

و أشارت الدراسة ذاتها إلى أن الرجل الذي يتزوج بأكثر من امرأة و تكون لديه عائلة كبيرة يحظى برعاية أفضل خلال مرحلة كهولته و يعيش لفترة أطول لاعتبارات عدة تطرقت لها الدراسة بالتفصيل.

و أوضح الباحث “لانس ووركمان” الأخصائي في تطوير علم النفس في جامعة باث سبا البريطانية أنه إذا كان لديك أكثر من زوجة تعتني بك فهذا في حد ذاته يجعلك تعيش لفترة أطول كما أننا نعرف أن الرجل المتزوج يعيش لفترة أطول من العازب حسب عديد الدراسات المنجزة سلفا.

و أضاف الباحثان البريطانيان “فراين البرغ” و “براون سميث” في تصريحاتهما لوكالات الأنباء العالمية بخصوص الدراسة الجديدة حول الزواج الثانى للرجل على أن ارتباط الرجل بامرأة اخرى يزيد من اشتياقه لزوجته الاولى و هذا يحسن من علاقتهما الزوجية ويعيد اليها النشاط والود من جديد ، كما أن الرجل بطبعه يمل من العلاقة الزوجية بعد فترة حيث يصاب بالفتور ويدب بينه وبين زوجته ما يسمى ب “الخرس الزوجى”.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن الدراسة شملت أكثر من 700 حالة من دول مختلفة ينتشر بها التعدد الزوجي و توصلت بنسبة كبيرة إلى أن الزواج الثانى للرجل يجدد علاقته بالأولى ويبعد الملل والفتور عن حياتهما الزوجية وبالتالى فهو يعود بالنفع على الزوجة الاولى !!

رئيس جمهورية الشيشان يشرح فوائد تعدد الزوجات

أيّد رمضان قاديروف رئيس جمهورية الشيشان تعدد الزوجات، قائلا إن له العديد من الفوائد الشرعية، والصحية، أبرزها أنه يقي الرجل من الأمراض الجنسية التي قد يصاب بها إذا مارس علاقات جنسية محرمة.

وبيّن قاديروف خلال مقابلة أجرته معه وكالة “انترفاكس” الروسية للأخبار، أن تعدد الزوجات من شأنه مساعدة الرجل في التخلي عن الكذب بخصوص علاقاته العاطفية الأخرى، في إشارة إلى أن الأديان التي لا تسمح بتعدد الزوجات يضطر أتباعها للخيانة والكذب، في حال أقاموا علاقات خارج نطاق الزوجية.

وقال قاديروف: “تعدد الزوجات أمر ضروي، لكي لا يكون لدى الرجل عشيقات، الأمر الذي قد يسبب الكثير من المشاكل الصحية، واضطرابات في الأسرة، الرجال يضطرون للعيش في الكذب، عندما يخدعون زوجاتهم وأولادهم، الرجال يطلبون من زوجاتهم الصدق والنزاهة، بينما هم يعيشون كل حياتهم في الكذب، إذا كان للرجل امرأة أخرى، الأفضل أن تكون زوجته الثانية أو الثالثة، بدلا من أن تكون مجرد عشيقة”

قاديروف نصح جميع المسلمين المغرمين بحب فتيات غير زوجاتهم، بالإسراع من التقدم إليهن، والزواج مباشرة، لقطع الطريق على إقامة أي علاقة محرمة، تغضب الله، وتسبب الأمراض، والمشكلات الأسرية.

وفي نهاية حديثه، نوه الرئيس الشيشاني إلى ضرورة “المساواة” بين الزوجات، والقدرة على تحمل مصاريف أكثر من زوجة.

فيديو: قصة حب تبدأ وتنتهي بالزواج فوق السحاب

احتفلت الخطوط الجوية التركية مؤخراً بزفاف راكبين على متنها، حيث كان أول تعارف لهما لتبدأ بعدها قصة حب بينهما، ويعودا مجدداً بعد عام ليتوجا هذه العلاقة بالزواج على متن رحلة للناقلة من بلجراد إلى اسطنبول ليكون بذلك زواج فوق السحاب.

بدأت أحداث القصة عندما سافرت فييرا مويوفيتش وهي ممثلة صربية حسناء، والطبيب الألماني ستيفان بريس على نفس رحلة الخطوط الجوية التركية في مايو 2014، حيث لم يكن لديهما أدنى فكرة أنهما سيعودان مجدداً لنفس المكان لعقد قرانهما.

فقد تصادف أن جاء مقعد كل منهما بجوار الآخر على متن الرحلة رقم ‘TK 342’ المتجهة من اسطنبول إلى أولان باتور في منغوليا، حيث تجاذب الاثنان أطراف الحديث طوال الرحلة. لكن كما يقال إنها القسمة والنصيب، حيث اكتشف الاثنان أنهما متفقان في القيم والأفكار والآراء بالرغم من اختلافهما ليس فقط في الخلفية التي ينتمي إليها كل منهما بل أيضاً في أسبابهما المنفصلة لهذه الرحلة.

ولم يمض وقت طويل حتى أحس كل منهما بمشاعره تجاه الآخر، وبعد مضي عام وفي السادس من مايو 2015 تزوجا على متن رحلة متجهة من بلجراد إلى اسطنبول وعلى نفس المقعدين في رحلتهما الأولى وتحديداً ‘5B’ و’5C’.

وبحضور أهل وأصدقاء العروسين، جرى إتمام مراسم الزواج بإشراف الخطوط الجوية التركية التي قامت بتقديم المأكولات والشموع والورد وكعكة الزفاف .

أردنية تشجع زوجها على الزواج من صديقتها لسبب غريب جداً

قامت زوجة أردنية بتشجيع زوجها للزواج من صديقتها المقربة في العاصمة عمان، الأمر الذي أثار غضب الزوج واضطره لتطليقها ومغادرة المنزل.

وفي التفاصيل، حاولت زوجة جاهدة إقناع زوجها على الزواج من صديقتها وإيقاعه بحبها من خلال دعوتها للغداء على موعد عودة الزوج من العمل.

وبتوضيح من الزوج فقد أكد على أن زوجته كانت تضغط عليه وتضايقه حتى يتزوج صديقتها لأنها ثرية وقبيحة بنفس الوقت، قناعة منها أنه لن يتعلق بها كثيراً لعدم جمالها، إلا أنها ستدعمه مادياً وتخرجه من الأزمة المالية التي يعاني منها.

وفي أحد الأيام عاد الرجل من عمله متعباً ليجد زوجته وصديقتها في المنزل ينتظراه ،إلا أنه دخل غرفته واستلقى للنوم دون غداء، الأمر الذي أغضب الزوجة وجعلها تتطاول على زوجها ببعض الكلام الجارح.

وبعد صمت طويل من قبل الزوج، والزوجة تواصل كلامها بصوت مرتفع قال لها:’انتي طالق’، وغادر المنزل دون عودة بحسب دنيا الوطن.

الحبس شهراً ل ” محامي ” أبدى رغبته بالزواج من موكلته أمام زوجها في عمان !

قررت محكمة صلح جزاء عمّان الحكم على «محامي» بالحبس لمدة شهر بعد ادانته بجرم التحقير، والزامه بقيمة الادعاء بالحق الشخصي المقدر في تقرير الخبرة والبالغ 3240 دينارا والرسوم والمصاريف.

ووفقاً لتفاصيل القرار فإن المشتكى عليه والذي يعمل محامياً لدى المحاكم الشرعية كان وكيلا لزوجة المشتكي بصدد قضية مرفوعة من قبل الزوجة ضد زوجها لدى المحكمة الشرعية، واثناء انعقاد التحقيق مع المشتكى عليه، قال المحامي لزوج موكلته «والله لو صحلي اتزوج طليقتك لاتزوجها جكر فيك».

واعتبرت المحكمة في قرارها الغيابي الصادر من قبل القاضي غاده محمود الزعبي أن العبارات الصادرة عن المشتكى عليه، وقيامه بتوجيهها بإرادته الحرة السليمة بماهية هذه الألفاظ وأثرها على المشتكي فإن مجمل هذه الأفعال من جانب المشتكى عليه تشكل بالتطبيق القانوني السليم كافة أركان وعناصر جرم التحقير.

وقدرت قيمة الادعاء بالحق الشخصي بأن قدم المشتكي بينة تثبت أن هناك ضررا ماديا أو معنويا قد لحق به جراء افعال المشتكى عليه بالحق الشخصي، كما أن المشتكي المدعي بالحق الشخصي طلب ضمن بيناته اجراء الخبرة الفنية لتقدير بدل الضرر المادي والمعنوي الذي لحق بالمشتكي جراء أفعال المشتكى عليه وعلى فرض الثبوت.
الرأي

بعد 55 زفاف.. موريتانية تحطم الرقم القياسي العالمي في حالات الزواج

يبدو أن سيدة موريتانية ستدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية بعدما حطمت الرقم العالمي في حالات الزواج، إذ صرّحت أنها تزوجت 55 مرة في حياتها، أوّل مرة كانت في سن 12، ممّا يجعلها تتفوّق على الأمريكية ليندا ولف التي تزوجت 23 مرة.

ووفق مقابلة أجرتها معها قناة “الساحل” المحلية، قالت الموريتانية “سلم” إنها تتذكر أسماء كلّ أزواجها الـ55، وإن أطول فترة قضتها مع واحد منهم، هي 15 عامًا، بينما تصل الفترة الأقل إلى يومين، وهناك فترات أخرى تصل إلى أسبوعين أو ثلاثة أشهر، معبّرة عن إحساسها بالراحة مع زوجها الحالي.

وعن أسباب حالات طلاقها، قالت “سلم” إنها غيورة لأبسط الأسباب، كما أن الكثير من الأزواج لم يقدّروا الحياة معها، لافتة إلى أن هناك من الأزواج من تكره ذكر أسمائهم بسبب قسوة التجربة معهم، في حين تتذكر ثلاثة منهم بكثير من التقدير، لتجربتها الجميلة برفقتهم.

ورغم هذا المسار الطويل من الزواج، فلا تنصح “سلم” النساء بالاقتداء بسيرتها، إذ قالت إن على الفتيات القبول بأوّل من يطرق بابهن للزواج دون التفكير في ظروفه المادية، مؤكدة في سياق آخر، أن حالات الزواج المتعددة لم تؤثر على صحتها الجسدية أو النفسية، وأنها تعيش حاليًا بكثير من الأمان.

وإذا كانت “سلم” محظوظة للوصول إلى هذا الرقم الكبير من حالات الزواج، فإن الكثير من النساء الموريتانيات يعانين من انتشار ظاهرة العنوسة، بسبب غلاء المهور واشتراط العائلات على الزوج المستقبلي أن يكون قريبًا للعروس بسبب سيادة الأعراف القبلية في هذا البلد الصحراوي.

بسبب اعلان… أردني يعود لطليقته بعد 15 سنة من الفراق !!

لم يكن في حسبان أحد المواطنين الأردنيين أن اعلاناً لبيع مركبته سيقوده للعودة لطليقته التي افترق عنها لأكثر من 15 عاماً .

وبحسب التفاصيل فإن سيدة قامت بالاتصال بأحد الهواتف الموضوعة على اعلان تجاري لشخص يرغب في بيع مركبته الخاصة ، وعند المقابلة لمعاينة المركبة اكتشفت أن مالك المركبة ليس إلا طليقها السابق الذي افترقت عنه منذ 15 عاماً بسبب عدم رضا ذويه اكمال الزواج لرغبة المواطن بالهجرة لأمريكا .

حيث تم الاتفاق على الطلاق قبل الدخول وقام بالزواج من اخر بعد فترة كما قام هو بنفس الشئ وهو الزواج بامريكيا خلال اقامته هناك وشاءت الصدف إلى أن ينفصلا عن زواجهما ويصبحا مطلقين مرة أخرة ليلتقيا من خلال هذا الإعلان .

واكدت السيدة انها كانت على يقين انها في يوم ما ستتزوج فارس احلامها الذي انفصلت عنه بسبب الظروف الإ انها لم تصدق ما حدث الأن .

هكذا عاقبت زوجها الذي استولى على ذهبها .. وعاد بـ”ضرة”…!!!

لم تكن تدري هذه الزوجة البحرينية أي مصير سينتهي بذهبها الذي منحته لزوجها ليبقي أمانة لديه، هذه الأمانة انتهت بزوجة جديدة، ما دفعها إلى رفع قضية على زوجها بتهمة الاستيلاء على الذهب والزواج من أخرى به. وبحسب جريدة “أخبار الخليج” البحرينية فإن المحكمة الكبرى الجنائية الثانية (الاستئنافية) في البحرين حكمت على زوج بحريني بالحبس مدة ستة أشهر بتهمة استيلائه على ذهب زوجته البحرينية الذي تبلغ قيمته 2500 دينار وبيعه ليتزوج بامرأة أخرى في الإمارات. ووفي التفاصيل بدأت القصة عندما أبلغت الزوجة (29 سنة) الشرطة بأنها سلمت ذهبها إلى زوجها الذي يصغرها بعام، وذلك بعد إلحاح منه، ليقوم بالمحافظة عليه، ولكنها فوجئت بأن زوجها سافر إلى الإمارات من دون أن يخبرها، وبعد عودته سألته عن الذهب فأخبرها بأن الذهب سرق منه، لكنها شكت في روايته. الزوجة أوضحت أن الذهب عبارة عن قلادتين وحلق أذن و3 مضاعد وخاتم وسلسلتي يد، وقدرت قيمتها بـ2500 دينار. إلى هذا، تم توقيف الزوج وبعد التحقيق اعترف بأنه باع الذهب في الإمارات بقيمة7300 درهم، وأعطى المبلغ لسيدة أخرى تزوجها هناك، فتمت إحالته إلى النيابة التي أسندت إليه تهمتي: أولا: سرقة المنقولات المملوكة للمجني عليها (زوجته) من مكان مسكون. ثانيا: اختلس المنقولات المملوكة للمجني عليها، والمسلمة إليه على سبيل الأمانة، إضرارا بصاحب الحق. وحكمت محكمة أول درجة بحبس الزوج ستة أشهر مع النفاذ، عن التهمة الثانية، وببراءته من التهمة الأولى. واستأنف المتهم الحكم فقضت المحكمة بقبول الاستئناف شكلا وفي الموضوع برفضه وتأييد الحكم المستأنف.

تزوجها عرفيا ثم قتلها وجنينها وحرقهما

(mbc.net) تزوجا عرفيا وظنت الفتاة أن الحياة ستكون جميلة مع زوجها حتى حملت منه فطلبت توثيق الزواج خوفا من الفضيحة لكنه رفض.

بعد رفضه المستمر هددته بإشهار الزواج وإخبار عائلته فكانت ردة فعله إجرامية، اصطحبها إلى مكان مهجور وطعنها ثم سكب عليها البنزين وحرقها وألقاها في بمشروع ابنى بيتكفي 6 أكتوبر.

بعد البحث المتواصل، نجح رجال المباحث في القبض على المجرم ويدعى عمرو محمد ويبلغ من العمر 34 سنة.

جدير بالذكر أن التحقيقات جارية الآن إلى أن يصدر قرار المحكمة بحق المجرم.