تورط شركة أمنية و صاحب الصورة يكسب حكماً أولياً

حصل الشاب أنس العموش على حكم قضائي بقرار مستعجل يقضي بإزالة حملة إعلانية كاملة لشركة أمنية، استخدمت فيها الشركة صورة له.

وقال العموش إن ‘أمنية’ استخدمت صورته دون إذنه، ونشرت إعلانها بعدد من الصحف اليومية والمواقع الإخبارية، مضيفا أنه قام برفع القضية دون تحريض من أحد، رغم انه يعمل مهندسا لدى مشغل آخر (زين) للاتصالات يعمل في المملكة.

وأضاف العموش أنه لم يحصل على أي تعويض مالي من الشركة، ولم يعرض عليه إسقاط الدعوى مقابل أي عروض مادية، مستطردا أن الصورة التي استخدمت في الإعلان أخذت كما تقول شركة أمنية من موقع متخصص ببيع الصور هو (Shutterstoc)، مردفا أنه يجهل كيف وصلت الصور إلى هذا الموقع، وأوضح العموش أن المسؤولين في ‘شركة زين’ التي يعمل بها استهجنوا في البداية وجود صورته على إعلانات شركة منافسة، لكنهم اعتبروا أن موضوع رفع قضية ضد أمنية مسألة تعود له شخصيا، وأن هدفه من ذلك إثارة الوعي بين المواطنين، بحقهم في خصوصياتهم، وممتلكاتهم الفكرية.

القضية هي الأولى من نوعها في الأردن كما يقول المحامي الموكل بالقضية سامي العوض، الذي أضاف خلال مؤتمر صحفي عقده الأربعاء بمكتبه في عمان، ‘حصلنا على قرار مستعجل من المحكمة بإزالة كافة الإعلانات التي استخدمت فيها الشركة صورة موكلي دون علمه، بعد أن نشر الإعلان على مختلف النوافذ المتاحة والتي عادة ما تستخدمها الشركة في إعلاناتها، مستفيدين من المواد 30-31-33 من قانون أصول المحاكمات المدني، وينص على رفع الضرر بطلب مستعجل.

ويرى العوض أن أنس تعرض لضرر مباشر باستخدام صورته الشخصية دون موافقته في اعلانات حملة أمنية الدعائية المسماة (لأي جيل تنتمي) والتي غايتها اشهار استخدام شركة امنية للجيل الرابع من خدمات الانترنت (4G)، فهو يعمل في شركة منافسة ومن الطبيعي أن تثار حوله علامات الاستفهام بعد استخدام صورته كإعلان لشركة أخرى عاملة في نفس القطاع، ولعدم رغبته في الظهور مجتمعيا كـ ‘فتى إعلان’، لقد سعينا من خلال الحوار والتفاوض مع أمنية أن نحل الإشكال، ونرفع الضرر عن موكلي دون جدوى، باستثناء لقاء مع محامي الشركة بعد توجيه الإنذار العدلي إليهم حيث عرضوا تعويضا ماليا لا يتجاوز 7000 آلاف دينار، وهو طرح يفتقد إلى المنطقية، كما طالبناهم بالاعتذار المعلن ورفضوا كذلك.

العوض نفى أن تكون شركة زين تتحمل نفقات القضية، بل هي على النفقة الشخصية لأنس، كما رد على سؤالنا عن قيمة التعويض المتوقع بأن القانون ينص على أن يكون مساويا لقيمة الكسب المادي الذي حصلت عليه الشركة من الإعلان، لكننا اتفقنا مع الشركة أن يقبل الجميع بالتعويض الذي ستقرره المحكمة في نهاية المطاف، متوقعا أن يصدر الحكم بغضون عام ونصف.

وفي التفاصيل كذلك بحسب المحامي العوض فإن الشخص الذي التقط الصورة يقيم حاليا في البوسنة والهرسك، وكان عابر سبيل عندما التقط الصورة لأنس خلال دوامه في كلية البولتكنك الهندسية، والسند القانوني المتعلق بمنع استخدام الصور متوفر في قوانين حماية المؤلف والملكية الفكرية.

والد أنس موسى العموش إننا في عشيرة العموش-بني حسن فوجئنا بالإعلان حيث زج بصورة نجلي دون علمنا، وإنني قمت بدفع أموال كثيرة ليكون أنس مهندسا، وليس فتى للإعلانات التجارية.

من جانبها أحجمت مديرة الإعلام المؤسسي في شركة أمنية رانيا أبو خضر عن التعليق، قائلة إن شركة كبيرة بحجم أمنية ستلتزم بحكم القضاء الأردني، مضيفة أن الإعلان أزيل من المواقع التي نشر فيها امتثالا لقرار المحكمة.
البوصلة